آخر 20 مشاركات
أعجمي يقرأ القرآن (متجدد بحول الله) (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          إمسك تحريف [ 3 ] (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - آخر مشاركة : أسد الجهاد - )           »          صااااااااااااااااااعقة (الكاتـب : مؤمن ابراهيم داود - آخر مشاركة : أسد الجهاد - )           »          الأصول الوثنية لعقيدة التجسد النصرانية (الكاتـب : د/مسلمة - آخر مشاركة : أسد الجهاد - )           »          أشهر أنواع الرجيم التى تساعد على أنقاص الوزن (الكاتـب : غاوية كلام - )           »          لا فائدة من العبادة إذا انقلبت لعادة وقضاء للوقت!! (الكاتـب : انصر النبى محمد - )           »          ابراهيم يدرك سام ابن نوح ؟ (الكاتـب : مجدي فوزي - )           »          اعتراف دائرة المعارف الكتابية بوجود خطأ في سلالة لاوي (الكاتـب : مجدي فوزي - آخر مشاركة : د/مسلمة - )           »          لماذا لم تترجم كلمة أناثيما ؟ بقلم التاعب (الكاتـب : زهراء - )           »          هكذا يُصوّرُون أنبياء الله المُختارين !!! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الكتاب مُحرف أم الإله ظالم (الكاتـب : وائل جوده - آخر مشاركة : د/مسلمة - )           »          مُــنـتـقى التلاوات ( مُتجدد باٍذن الرحمن ) (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - آخر مشاركة : د/مسلمة - )           »          منافع الصوم (الكاتـب : مؤمن ابراهيم داود - آخر مشاركة : Dr.Riham M. Bastawesy - )           »          المسيح يبشر بسيدنا محمد (الكاتـب : مؤمن ابراهيم داود - آخر مشاركة : Dr.Riham M. Bastawesy - )           »          دحض التثليث مترجم الى الانجليزية ايضا (الكاتـب : مؤمن ابراهيم داود - آخر مشاركة : Dr.Riham M. Bastawesy - )           »          قنبلة سريعة ذات صدى جبار (الكاتـب : مؤمن ابراهيم داود - آخر مشاركة : Dr.Riham M. Bastawesy - )           »          التنصير بالخمر (الكاتـب : ابوالسعودمحمود - )           »          اغْسل رُوحَكْ ! (الكاتـب : انصر النبى محمد - )           »          حلقات مدخل إلى دراسة الكتاب المقدس - الأخ التاعب (الكاتـب : د/مسلمة - )           »          أبناء الله في الكتاب المقدس (الكاتـب : زهرة المودة - آخر مشاركة : د/مسلمة - )

الرد على شبهة صلب المسيح فى القرآن الكريم

إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 14.10.2010, 14:59
صور محب الله ورسوله الرمزية

محب الله ورسوله

عضو مميز

______________

محب الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.07.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.315  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.07.2011 (13:55)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي الرد على شبهة صلب المسيح فى القرآن الكريم




الرد شبهة المسيح القرآن الكريم اقتباس الرد شبهة المسيح القرآن الكريم
الرد شبهة المسيح القرآن الكريم
نحن نحاول فقط أن نبين للمسلم أن السيد المسيح هو كلمة الله الإله الذى يؤمن به المؤمن أنه إله سمائى ولكن الله ليس هو إله المسيحية أو اليهودية



من هو المسيح ؟

المسيح هو كلمة الله يوحنا1-1 *ال عمران45 *النساء171 *كلمة منه اسمه المسيح وليس كلمة منه اسمها المسيح وهذا يؤكد انه فى البدء كان الكلمة وليس فى البدء كانت الكلمة يوحنا1-1

حاول المفسرون المسلمون توضيح ان كلمة الله تعنى اللفظ وليس الاسم وهذا طبعاً محاولة للتهرب من الحقيقة التى ذكرها القرآن ولو كان ذلك لقال كلمة منه اسمها المسيح (مؤنث) وليس كلمة منه اسمه المسيح (مذكر)، وقولة القاها الى مريم يوضح ان الكلمة كان موجود قبل ان يتم القاءها فى بطن مريم *ثم قولة اسمه المسيح يوضح ان الاسم كان موجودا وكائنا قبل ان ينزل فى بطن مريم والا لكان قال يسمونه المسيح

القرأن يشهد بأزلية المسيح لانه كلمة الله وروح منه *اذ قالت الملائكة يا مريم ان الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح ال عمران45 *انما المسيح عيسى بن مريم رسول الله وكلمته القاها الى مريم وروح منه النساء141 +راجع يوحنا1-1
وفوجئ بعض الدارسين والباحثين المسلمين بوجود أخطاء وتناقضات لهذا صرح بعضهم من خلال دراستهم أن القرآن كتاب غير موحى به من الله , ########شبهة أخرى يدرجها فى وسط كلامه من شدة حقده للاسلام وعظيم رغبته فى تشكيك المسلمين وهى حتى لا تستحق أن تفرد فى موضوع مستقل ولكننا ينفعل ان شاء العليم الخبير ############# وهى كالتالى : -

أولا : الفعل المستقبل ( راجع شرح بن عقيل ( الأفعال ) The future tense verb

أنه تمهيد لتعريف الناس وإعلانهم أن المسيح سوف يقتل , حتى تتهيئ الأذهان لذلك الحدث الجلل , الذى سوف يحدث فلا يوجد شك وهذا التأكيد المستقبلى واضح فى نصين هما :-

النص الأول { وسلام عليه يوم ولد ويوم ( يموت ) ويوم يبعث حيا } سورة مريم / 19: 14)

النص الثانى { والسلام على يوم ولدت ويوم ( أموت ) ويوم أبعث حيا } سورة مريم / 19: 32)

هل الله رفع المسيح حيا أم توفى ومات شهيدا ثم رفعه ؟

المسيح توفى ومات شهيدا


2- " والسلام على يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا " ( سورة مريم / 19: 32)

3- "إذ قال الله يا عيسى إنى متوفيك ورافعك إلى ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين أتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إلى مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تخلتفون(سورة آل عمران/ 3: 54 )

4- " ما قلت لهم إلا ما أمرتنى به أن إعبدوا الله ربى وربكم وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما تــوفيتنى كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شئ شهيد " ( سورة المائدة / 5 : 116 )


لم يقتلوا المسيح ولم يصلبوه بل رفعه الله حيا

1- " وقولهم إنا قــتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله ومـا قتلوه ومـا صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين إختلفوا فيه لفى شك منه ما لهم به من علم إلا إتباع الظن وما قتلوه يقينا بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزا حكيم" (سورة النساء )

ونود أن نذكر أن ترتيب كلمات الاية وما قتلوه وما صلبوه خطأ المفروض أن يقول وما صلبوه وما قتلوه لأن عقوبة الرومان كانت صلب الأنسان وهو حى ونتيجة للصلب يقتل , وعندما تكلم القرآن عن القتل ثم الصلب فهو تكلم عن عقوبة العرب بقتل الأنسان ثم صلبه تمثيلاً لجثته , ويعتقد أن هذه ألاية كتبت فى عصور متأخرة - ويمكن أن تستخرج من كتاب البداية النهاية لأبن كثير عقوبة صلب الميت مارسها العرب فى عصور مختلفة , ونذكر هنا أن العباسيين أستخرجوا جثث الخلفاء الأمويين وصلبوهم


ثانيا : الفعل المضارع :

The present tense verb

وبهذا الفعل يقول القرآن إنتبهوا , بعد قليل سوف يبدأ قتل المسيح يسوع { إذ قال الله يا عيسى إنى متوفيك ورافعك إلى ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين أتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إلى مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تخلتفون(سورة آل عمران/ 3: 54 )

والفعل متوفيك واضح ولا يحتاج إلى تفسير , ولكن كتب التفاسير وعلماء المسلمين يؤلون هذا الفعل من الوفاة والموت إلى الرفع , وقد حلل الشيخ مصطفى هذا النص لغويا , وهنا وجد النص قد جاء مشتملا على فعلين منفصلين كل لهما معنى مختلف , بل أن كل منهما لهما عمل مختلف عن الآخر

الفعل الأول ( متوفيك ) 00 الفعل الثانى ( رافعك ) ويقول لقد وجدت أن الفعل الثانى جاء مؤكدا على أن الفعل الأول إنما هو بمعنى الوفاة وليس الرفع

ولا مجال هنا على الإطلاق , لتأويل هذا الفعل أو تغير عمله الحقيقى فالوفاه تعنى الوفاة , والوفاة محددة المعنى فهى الموت , ولا تعنى الحياة أو الرفع فبالوفاة تنتهى حياة الإنسان وترجع الروح إلى بارئها

ولو قبلنا برأى علماء الإسلام من أن الفعل جاء بمعنى الرفع على سبيل الفرض لكان النص كالتالى : " { إذ قال الله يعيسى إنى ( رافعك ) و ( رافعك ) إلى ومطهرك من الذين كفروا.. } وهذا لا يجوز ولا يستقيم مع قواعد اللغه العربية , والتى هى سر إعجاز القرآن , كما تحدث محمد فى أحاديثة , فلا يجوز مجئ فعلين متتابعين لزمن واحد فى جملة واحدة

والتفسير المنطقى لكلمة " متوفيك " ( آل عمران /54 ) , " وتوفيتنى " ( المائدة / 116) يتوافق مع بعض التفاسيرالإسلامية العقلانية والتى تترجم الفعل توفى بمعنى" سبب الموت " مما يدل على موت المسيح قد سبق صعودة السماء



ثالثا : الفعل الماضى The past tense verb

الفعل الماضى فى اللغة العربية يفيد وقوع حدث والإنتهاء منه

وفى النص الآتى يعلن القرآن عن موت المسيح يسوع قد حدث وإنتهى

{ فلما ( توفيتنى ) كنت أنت الرقيب عليهم } ( مائدة / 5: 117 )

وها هو الفعل ( توفيتنى ) فعل ماض , جاء يفيد وقوع الوفاة أو الموت والإنتهاء منه 0

إن ما ذكره القرآن فى سورة النساء 4: 157-158 "وَقَوْلِهِمْ (اليهود) إِنَّا قَتَلْنَا المَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً بَل رَفَعَهُ اللهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللهُ عَزِيزاً حَكِيماً".

· هو إن القرآن ينكر صلب المسيح وقتله بأيدي اليهود، مع أن اليهود يعترفون بذلك والنصارى يؤكدونه ويفتخرون به؟ والإنجيل كله هو خبر صلب المسيح والبشارة به كفادٍ للبشر؟ وفي القرآن عشرات الآيات التي تفيد أن القرآن جاء مصادقا لما مع اليهود والمسيحيين من التوراة والإنجيل؟ ويذكر القرآن في مواضع أخرى موت المسيح وقيامته وارتفاعه إلى السماء كقوله: "إِذْ قَالَاللهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ" (سورة آل عمران 3: 55). وفيه يقول المسيح: "َلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ" (سورة المائدة 5: 117). ويقول أيضاً: "وَالسَّلاَمُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ ويَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيّاً" (سورة مريم 19: 33)؟

· أليس غريباً أن يجيء من ينكر صلب المسيح بعد حدوثه بستمائة سنة؟ إن حادثة الصلب حقيقة تاريخيّة سجّلها الرّومان واليونان واليهود والمسيحيون. كما أنه لم تترك ألأناجيل أى مجال للتفسيرات أو التأويلات المختلفة وذكرت وقت موت المسيح ومكانة وظروفة وواضح تماما أنه صلب وقبر وقام من الأموات وعندما ذكرت هذه الكتب أنه تم صلبة خارج أسوار أورشليم فى عهد بيلاطس البنطى توافقت وتطابت أقوالها مع الحقائق التاريخية الثابتة 0

· وفي مجمع نيقية الذي انعقد سنة 325م كتب أساقفة العالم المسيحي قانون الإيمان مقرراً صلب المسيح لأجل خلاصنا، وهو القانون الذي يتلوه كل مسيحي في كل كنيسة في كل مكان وزمان! وآثار المسيحيين في القرون العشرين الفائتة في كل أنحاء العالم تحمل شارات الصليب؟ فكيف ينكر أحدٌ تاريخيّة الصليب؟

· كما أنه من غير المعقول أن يؤمن البشر أن المسيح صلب ودفن وقام لمدة 530 سنة قبل الإسلام ثم يأتى أحدهم يقول أنه شبه به , هذا الكلام لا يليق بإله يترك أتباعه يؤمنون بشئ ثم يخبرهم بشئ آخر بعد 530 عاما أو لعله نسى إخبارهم , إن هذا الكلام لا يؤمن به إلا ضعاف العقول 0 وحاشا لله أن يفعل هذا 0

عبارة ما قتلوة وما صلبوة



عبارة ما قتلوه وما صلبوه عبارة خاطئة لأن القتل سبق الصلب أى أنه بالمعنى البسيط موت المسيح قد سبق صلبه ولم يحدث أن موت المسيح سبق صلبه - فهل صلب المسيح بعد قتله وموته يا مسلمين ؟ - هذا الأمر لم يورد ذكره فى الإنجيل ولا فى كتب التاريخ أو اى كتاب قبل الإسلام قبل أن يذكر القرآن هذا الوضع الغريب

لم يذكر القرآن عبارة ما قتلوه وما صلبوه جزافاً ولكنه تكلم عن عقوبة الصلب التى كانت شائعة عند العرب الوثنيين وظل الإسلام يستعملها فى التمثيل بجثث الموتى أى قتل الإنسان والتمثيل بجثتة بصلبه , وأختلفت عقوبة العرب الوثنيين عن عقوبة الرومان الوثنيين الذين اصدروا الحكم على المسيح فقد كانت عادتهم صلب الإنسان وهو حى حتى يموت ثم يدفن وهذا ما حدث مع السيد المسيح .

وستجد فى كتاب البداية والنهاية لأبن كثير الكثير من الذين قتلهم المسلمين وبعد موتهم يمثل المسلمون بجثتهم بصلبهم فى ص 121 وص 275وفى ص30 أمر الخليفة بضرب سعيد الباهلى سبعمائة سوط حتى مات ثم صلب

واليهود لا يؤمنون بالمسيحية حتى يومنا هذا , وكتب اليهود المقدسة التى بين أيديهم بها نصوص عن صلب المسيح وخاصة فى كتاب أشعياء النبى اليهودى

الصلب عقوبة إسلامية : القرآن آشار للقتل والصلب فى حد الحرابة

يشار إلى أن حد الحربة ورد في الآية 33 من سورة المائدة في القرآن الكريم ((إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الَأرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلاَفٍ أَوْ يُنْفَوا مِنَ الَأرْضِ)).
ويقول بعض الفقهاء إن العقوبات الموجودة في الآية مُرَتَّبة، فإن كان قتلٌ مع أخذ مال فالعقوبة قتلٌ وصلب، وإن كان قتل بدون أخذ مال فالعقوبة القتل فقط ، وإن كان أخذ مال دون قتل فالعقوبة تقطيع الأيدي والأرجُل، وإذا كان إرهاب دون قتل ولا أخذ مال فالعقوبة النَّفي، وقال مالك: العقوبة مُخيرة وللقاضي أن يحكم بما يشاء فيها.

0

هل رفع الله مسيح القرآن قبل موته ؟



هل الله رفع اليه عيسى وهو نائم وهل مازال عيسى نائما عند الله الى الان، ولذلك فان المقصود بالتوفى هنا هو الموت وليس النوم والدليل على ذلك انه جاء فى سورة مريم على لسان عيسى "واوصانى بالصلاة والزكاة ما دمت حيا" وتنفيذا لتلك الوصية الالهية لعيسى يتحتم علية دفع الزكاة مادام حيا الا اذا كان يقوم بدفع الزكاة فى السماء وطبعا من غير المعقول وجود دفع زكاة فى السما

ولكن الاعتراض ان البعض يقول ان التوفى يعنى الراحة او النوم كما جاء فى سورة الانعام وهو الذى يتوفاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار الله يتوفى النفس حين موتها والتى لم تمت فى منامها الزمر ولكن فى موضوع المسيح لم يتكلم عن الوفاة بمعنى النوم ولكن تكلم عن الوفاة بمعنى القتل فى مسالة قولهم انا قتلنا المسيح عيسى بن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه لكن شبه لهم بالفعل اليهود لم يقتلوا المسيح ولم يصلبوه لانهم لم يكونوا اصحاب السلطة والحكم انذاك بل كان اليهود تحت الحكم الرومانى وولاية قيصر لوقا20-20 لوقا 23-2 يوحنا19-15 ولكن هم الذين سلموه للرومان لوقا20-20 يوحنا11-7 لوقا20-1
خيل لليهود وتصوروا انهم قتلوه واستراحوا عند تسليم المسيح للرومان حيث خيل لهم بذلك انهم هم الذين قاموا بصلبة فهم اصحاب لفكرة ولكن الرومان هم اصحاب تنفيذ الصلب نفسه. ولو كان المقصود صلب انسان اخر مكان المسيح لقال ولكن شبه لهم باخر ولكن هم تصوروا انهم هم الذين قتلوه يوحنا19-6 لانهم كانوا يرفضوه سورة البقرة87
خيل لليهود وتصوروا انهم قتلوه واستراحوا عند تسليم المسيح للرومان حيث خيل لهم بذلك انهم هم الذين قاموا بصلبة فهم اصحاب لفكرة ولكن الرومان هم اصحاب تنفيذ الصلب نفسه. ولو كان المقصود صلب انسان اخر مكان المسيح لقال ولكن شبه لهم باخر ولكن هم تصوروا انهم هم الذين قتلوه يوحنا19-6 لانهم كانوا يرفضوه
الرد شبهة المسيح القرآن الكريم الرد شبهة المسيح القرآن الكريم

ويلى الرد ان شاء الله
للمزيد من مواضيعي

 








توقيع محب الله ورسوله
قال تعالى
الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173) فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ (174)


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 15.10.2010, 22:15
صور محب الله ورسوله الرمزية

محب الله ورسوله

عضو مميز

______________

محب الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.07.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.315  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.07.2011 (13:55)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

سنبدأ باذن الله تفنيد هذه الشبهة الواهية التى لا تصدر عن عاقل ولا يصدقها عاقل


اقتباس
نحن نحاول فقط أن نبين للمسلم أن السيد المسيح هو كلمة الله الإله الذى يؤمن به المؤمن أنه إله سمائى




بل نحن من سنبين أن المسيح هو كلمة من الله بمفهومها الاسلامى الذى ينفى أن يكون لله ولد أو شريك أو أن يشبه شيئا من مخلوقاته ( تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا )

ويلى أن شاء الله بيان ذلك


اقتباس
ولكن الله ليس هو إله المسيحية أو اليهودية

ثم هناك سؤال دار بخلدى

نعم نحن نوافقك على أن الله أعظم من أن يكون الها فى ديانة يعتقد أصحابها أن الههم يمسكه يعقوب ويتصارع معه ويغلبه ويجبره على شئ لا يريده

فإسم اله العهد القديم هو يهوه ( وليس الله ) ثم تبدل هذا الإسم فى العهد الجديد ليصبح ثيوس



والله أعظم من أن يكون الها فى ديانة يعتقد أصحابها أن الههم يضرب ويصلب ويهان

وان كان ماقلت دليل قوى على تحريف النصارى لكتابهم بدليل تحريفهم لأسم الههم

ففى الأصول اليونانية للعهد الجديد اسم الههم Θεὸς ( ثيوس ) ثم حرفت عند الترجمة الى العربية الله

فلماذا حرف اسم الأله الى اسم ليس اسمه بشهادتك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وهل بعد تحريف اسم الأله يكون هناك ثقة فى هؤلاء القوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


فياليتك قبل أن تأتى لتهرف بما لا تعرف تذهب الى قساوستكم ليرجعوا اسم الهكم الى ما كان عليه

فاسم الله لا يليق به أن يكتب فى هذه الكتب التى يخجل الأنسان عند قراءتها لما فيها من أباحية وشذوذ وزنا محارم وقتل أطفال و...................












رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 15.10.2010, 23:48
صور محب الله ورسوله الرمزية

محب الله ورسوله

عضو مميز

______________

محب الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.07.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.315  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.07.2011 (13:55)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي



نأتى الى هذا الكاتب المدلس

منذ قليل كان يقول أن الله ليس الها فى النصرانية ثم يأتى فى الجملة التى تليها ويأتى بدليل كذبه وتدليسه

اقتباس
من هو المسيح ؟

المسيح هو كلمة الله يوحنا1-1

ثم يأتى بعد ذلك فيتبجح ويتكلم فيما لا يفهم

اقتباس
من هو المسيح ؟

المسيح هو كلمة الله يوحنا1-1 *ال عمران45 *النساء171 *كلمة منه اسمه المسيح وليس كلمة منه اسمها المسيح وهذا يؤكد انه فى البدء كان الكلمة وليس فى البدء كانت الكلمة يوحنا1-1

حاول المفسرون المسلمون توضيح ان كلمة الله تعنى اللفظ وليس الاسم وهذا طبعاً محاولة للتهرب من الحقيقة التى ذكرها القرآن ولو كان ذلك لقال كلمة منه اسمها المسيح (مؤنث) وليس كلمة منه اسمه المسيح (مذكر)، وقولة القاها الى مريم يوضح ان الكلمة كان موجود قبل ان يتم القاءها فى بطن مريم *ثم قولة اسمه المسيح يوضح ان الاسم كان موجودا وكائنا قبل ان ينزل فى بطن مريم والا لكان قال يسمونه المسيح

فالمدلس يريد أن يثبت أن المسيح هو كلمة الله بمفهوم النصارى أى أن كلمة الله تجسدت فى المسيح أى أنه مستمد لصفات الالوهية من كونه كلمة الله ( الذى كان لا يعترف به منذ قليل )

وليدلل على ذلك يأتى الى كتابنا فيحاول أن يحرف معنى وضعه الله الى معنى لم يضعه الله ولم يقصده الله فيأتى ويتحايل على عقولنا ليثبت المستحيل

فالله قال عن المسيح أنه كلمة الله بمعنى أن خلقه من غير أب كان نتيجة كلمة من الله وهى كلمة كن لأن الله اذا قال لشئ كن فانه يكون

نمثل هذا المعنى مع الفارق بشخص يقول هذا المشروع الرائع هو فكرة زيد
فهل معنى هذا ان المشروع بأساساته وتجهيزاته وعماله هو نفس الفكرة بمعناها المجرد
أم يكون معناه أن هذا المشروع كان نتيجة لفكرة من زيد

هذا هو ما معنى ان المسيح هو كلمة الله أى أنه كان نتيجة لكلمة من الله

تفسير بن كثير ج 2 ص 43

{ إِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ } :

هذه بشارة من الملائكة لمريم، عليها السلام، بأن سيوجد منها ولد عظيم، له شأن كبير. قال الله تعالى: { إِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ } أي: بولد يكون وجوده بكلمة من الله، أي: بقوله له: "كن" فيكون، وهذا تفسير قوله: { مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ } [ آل عمران : 39 ] كما ذكره الجمهور على ما سبق بيانه { اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ } أي يكون مشهورًا بهذا في الدنيا، يعرفه المؤمنون بذلك.

تفسير الطبرى ج9 ص 419

(وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ
)

أمرَ الله ملائكته أن تأتي مريم بها، بشارةً من الله لها، التي ذكر الله جل ثناؤه في قوله:( إِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ ) [سورة آل عمران: 45]، يعني: برسالة منه، وبشارة من عنده.


أما ما يقوله هذا المدلس
اقتباس
كلمة منه اسمه المسيح وليس كلمة منه اسمها المسيح
حاول المفسرون المسلمون توضيح ان كلمة الله تعنى اللفظ وليس الاسم وهذا طبعاً محاولة للتهرب من الحقيقة التى ذكرها القرآن ولو كان ذلك لقال كلمة منه اسمها المسيح (مؤنث) وليس كلمة منه اسمه المسيح (مذكر)،

فهو محض هراء

نص الاية ( إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ ) ال عمران 45

فان ماقاله هو عليه لا له ان كان يريد أن يتناقش حوارا فلسفيا لا طائل منه

دعنا نؤصل اختلافنا حول هذه النقطة

الاسلام يرى أن المسيح كان نتيجة كلمة من الله وليس هو نفس كلمة الله فيكون معنى الاية
(يا مريم ان الله يبشرك بكلمة منه يأتى نتيجة لها ولد اسمه المسيح ابن مريم )

فما دام أن المسيح ليس الكلمة نفسها فلا يصح أن يأخذ اسمه حكم الكلمة من التأنيث ليقول القران كلمة منه اسمها المسيح

فبذلك يكون نص القران تأكيدا للمعنى الذى أكدته العقيدة الاسلامية من أن المسيح ماهو الا بشر ولكن شاء الله أن يأتى بطريقة غير الطريقة المعتاده من تلاقى الذكر مع الأنثى

وبذلك نكون قد بينا جهل هذا المدلس وتضليله للناس فى هذه النقطة


اقتباس
وقولة القاها الى مريم يوضح ان الكلمة كان موجود قبل ان يتم القاءها فى بطن مريم *ثم قولة اسمه المسيح يوضح ان الاسم كان موجودا وكائنا قبل ان ينزل فى بطن مريم والا لكان قال يسمونه المسيح

انت كنتم تفسرون كتابكم على هواكم فليس لكم أن تفسروا القران

ولو أتعبت عينيك قليلا فى قراءة كلام المفسرين لما قلت هذا الهراء الذى لا يحركه الا هوى وجهل متقع وضلال مبين

انظر الى تفسير البغوى ج1 ص 724

أَلْقاها إِلى مَرْيَمَ أي أعلمها وأخبرها بها، كما يقال: ألقيت إليك كلمة حسنة، وَرُوحٌ مِنْهُ، قيل: هو روح كسائر الأرواح إلّا أن اللّه تعالى أضافه إلى نفسه تشريفا، وقيل: الروح هو النفخ الذي نفخه


وانظر يا هداك الله الى
الهداية الى بلوغ المرام ج2 ص 1540

ومعنى : {وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إلى مَرْيَمَ} الكلمة هنا الرسالة التي أمر الله ملائكته أن تأتي بها مريم مبشرة من الله لها التي ذكرها الله في آل عمران .
قال قتادة : كلمة [قوله] {كُنْ فَيَكُونُ} .
ومعنى : {أَلْقَاهَا إلى مَرْيَمَ} أعلمها بها وأخبرها ، كما تقول : ألقيت إليك كلمة حسنة ، بمعنى أعلمتك ، بها .
ومعنى : {وَرُوحٌ مِّنْهُ} أي : ونفخ منه ، وذلك أنه حدث عيسى في بطن أمه بأمر الله ، وتقديره من غير ذكر من نفخة جبريل عليه السلام في درع مريم بأمر الله إياه ، فنسبه تعالى إليه لأنه عن أمره كان
.

************************************************** *

اقتباس
القرأن يشهد بأزلية المسيح لانه كلمة الله وروح منه *اذ قالت الملائكة يا مريم ان الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح ال عمران45 *انما المسيح عيسى بن مريم رسول الله وكلمته القاها الى مريم وروح منه النساء

141

ونرد عليه بالتفسير للاية الذى سردناه سابقا بأن

ومعنى : {وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إلى مَرْيَمَ} الكلمة هنا الرسالة التي أمر الله ملائكته أن تأتي بها مريم مبشرة من الله لها التي ذكرها الله في آل عمران .
قال قتادة : كلمة [قوله] {كُنْ فَيَكُونُ} .
ومعنى : {أَلْقَاهَا إلى مَرْيَمَ} أعلمها بها وأخبرها ، كما تقول : ألقيت إليك كلمة حسنة ، بمعنى أعلمتك ، بها .
ومعنى : {وَرُوحٌ مِّنْهُ} أي : ونفخ منه ، وذلك أنه حدث عيسى في بطن أمه بأمر الله ، وتقديره من غير ذكر من نفخة جبريل عليه السلام في درع مريم بأمر الله إياه ، فنسبه تعالى إليه لأنه عن أمره كان .


هذا والحمد لله نكون فندنا الهراء الذى أتى به عن هذه النقطة





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 16.10.2010, 21:43
صور محب الله ورسوله الرمزية

محب الله ورسوله

عضو مميز

______________

محب الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.07.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.315  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.07.2011 (13:55)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي


اقتباس
وفوجئ بعض الدارسين والباحثين المسلمين بوجود أخطاء وتناقضات لهذا صرح بعضهم من خلال دراستهم أن القرآن كتاب غير موحى به من الله ,######## وهى كالتالى : -

كالعادة كلام مرسل لا دليل عليه

أما هذه المتناقضات التى يدعيها فهى من خيالات عقله الجاهل المريض



اقتباس

أولا : الفعل المستقبل ( راجع شرح بن عقيل ( الأفعال ) The future tense verb

أنه تمهيد لتعريف الناس وإعلانهم أن المسيح سوف يقتل , حتى تتهيئ الأذهان لذلك الحدث الجلل , الذى سوف يحدث فلا يوجد شك وهذا التأكيد المستقبلى واضح فى نصين هما :-

النص الأول { وسلام عليه يوم ولد ويوم ( يموت ) ويوم يبعث حيا } سورة مريم / 19: 14)

النص الثانى { والسلام على يوم ولدت ويوم ( أموت ) ويوم أبعث حيا } سورة مريم / 19: 32)

المدلس جاء بايتين من سورة مريم يزعم أنهما تدلان على أن المسيح سيقتل وسيصلب وذلك لأن المسيح أخبر عنه أنه سيموت بصيغة المستقبل

ونرد عليه بأن

أولا الاية الاولى

النص الأول { وسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا } سورة مريم / 19: 14)
لم يأت فى شأن المسيح وانما جاء فى شأن يحيى

ثانيا : الاية الثانية

{ والسلام على يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا }

اقتباس
أنه تمهيد لتعريف الناس وإعلانهم أن المسيح سوف يقتل

أين مايدل على القتل أو الصلب ؟؟؟؟؟

هل قال السلام على يوم ولدت ويوم أقتل أو يوم أصلب

المسيح قال السلام على يوم ولدت ويوم أموت

فهى لاتدل على قتل أو صلب

وللعلم أن عقيدة الاسلام بالنسبة للمسيح أنه لم يصلب ولم يقتل وانما رفع الى السماء حيا وألقى شبهه على شخص اخر وهو الذى خانه وابلغ عنه اليهود

هل انتهى الامر عند هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟

لا فان الرسول صلى الله عليه وسلم أخبر أن المسيح سينزل فى اخر الزمان فيحكم بالعد ويكسر الصليب ويقتل الخنزير ثم يموت كما يموت البشر

فهذا ما أخبر عنه القران أنه سيموت وهذا ما سيحدث فى اخر الزمان


اقتباس
هل الله رفع المسيح حيا أم توفى ومات شهيدا ثم رفعه ؟

المسيح توفى ومات شهيدا


2- " والسلام على يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا " ( سورة مريم / 19: 32)

3- "إذ قال الله يا عيسى إنى متوفيك ورافعك إلى ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين أتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إلى مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تخلتفون(سورة آل عمران/ 3: 54 )

4- " ما قلت لهم إلا ما أمرتنى به أن إعبدوا الله ربى وربكم وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما تــوفيتنى كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شئ شهيد " ( سورة المائدة / 5 : 116 )

المدلس ساق عدة ايات ليدلل على أن القران أخبر على أن المسيح توفى ومات شهيدا (أى صلب ولكنه يلعب بالألفاظ ليصل الى غرضه الفاسد فالقران لم يذكر أى شئ عن موته شهيدا )

اقتباس
- " والسلام على يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا " ( سورة مريم / 19: 32)

المسيح قال كما قلنا قبل قليل أنه سيموت

هل قال متى ؟

هل قال أين ؟

هل قال أنه سيموت شهيدا ؟

فمن أين اتيت بأنه مات فعلا أو مات شهيدا

اقتباس
- "إذ قال الله يا عيسى إنى متوفيك ورافعك إلى ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين أتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إلى مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تخلتفون(سورة آل عمران/ 3: 54 )

الله يخاطب المسيح وهو حى ( اذ قال الله يا عيسى ) ياعيسى انى متوفيك أى سأتوفاك ورافعك أى سأرفعك

فمن أين أتيت بأنه مات فعلا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أين عقلك يا مدلس

تفسير القرطبى ج4 ص99

قوله تعالى (إِذْ قالَ اللَّهُ يا عِيسى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ) العامل في" إِذْ" مكروا، أو فعل مضمر. وقال جماعة من أهل المعاني منهم الضحاك والفراء في قوله تعالى:" إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرافِعُكَ إِلَيَّ" على التقديم والتأخير، لان الواو لا توجب الرتبة. والمعنى: إنى رافعك إلي ومطهرك من الذين كفروا ومتوفيك بعد أن تنزل من السماء، كقوله:" وَلَوْ لا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَكانَ لِزاماً وَأَجَلٌ مُسَمًّى" [طه: 129] «4»، والتقدير ولولا كلمة سبقت من ربك وأجل مسمى لكان لزاما.

وهناك أقوال أخرى

تفسير البغوى ج 1 ص 447

إِذْ قالَ اللَّهُ يا عِيسى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرافِعُكَ إِلَيَّ، اختلفوا في معنى [6] التوفي هاهنا، قال الحسن والكلبي وابن جريج: إني قابضك ورافعك من الدنيا إليّ من غير موت، يدلّ عليه قوله تعالى: فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي [المائدة: 117]، أي: قبضتني إلى السماء وأنا حي، لأن قومه إنما تنصّروا بعد رفعه لا بعد موته، فعلى هذا للتوفي تأويلان أحدهما: إني رافعك إليّ وافيا لم ينالوا منك شيئا، من قولهم: توفيت كذا واستوفيته إذا أخذته تامّا، والآخر: إني متسلمك

****************************************

لم يقتلوا المسيح ولم يصلبوه بل رفعه الله حيا

اقتباس
- " وقولهم إنا قــتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله ومـا قتلوه ومـا صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين إختلفوا فيه لفى شك منه ما لهم به من علم إلا إتباع الظن وما قتلوه يقينا بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزا حكيم" (سورة النساء )

هذا ما نؤمن به

وهذا يؤيده الايات الأولى فلا تعارض كما أوضحنا

اقتباس
ونود أن نذكر أن ترتيب كلمات الاية وما قتلوه وما صلبوه خطأ المفروض أن يقول وما صلبوه وما قتلوه لأن عقوبة الرومان كانت صلب الأنسان وهو حى ونتيجة للصلب يقتل , وعندما تكلم القرآن عن القتل ثم الصلب فهو تكلم عن عقوبة العرب بقتل الأنسان ثم صلبه تمثيلاً لجثته


أيها الجاهل لا تتكلم فيما لا تفقه
اقتباس
فهو تكلم عن عقوبة العرب بقتل الأنسان ثم صلبه تمثيلاً لجثته

ما دخل مافعله العرب ام ما لم يفعلوه

نحن نتكلم عما حدث للمسيح

القران عندما ينفى حدثا ما فهو ينفى الفعل الاقوى اولا ثم ينفى مجرد حدوث الفعل الاصغر

فمعنى الاية ان انهم لم يقتلوه فضلا عن ان يكونوا صلبوه بل انهم لم يمسكوا به من الاساس فهم ما امسكوا الا بشخص اخر القى شبه المسيح عليه

فنلاحظ ان القران نفى الفعل الاقوى اولا ثم الاقل قوة ثم الاقل قوة


فأنا لا ألتمس العذر لمن يكذب ويدلس ليبرئ نفسه من تهمة ما

فما بالك بمن يكذب ويدلس ليتهم الناس بغير حق

اقتباس
ويمكن أن تستخرج من كتاب البداية النهاية لأبن كثير عقوبة صلب الميت مارسها العرب فى عصور مختلفة , ونذكر هنا أن العباسيين أستخرجوا جثث الخلفاء الأمويين وصلبوهم

انا لا أثق بأى كلمة تتكلمها بعد ان دلست على كتابك وعلى عقيدتك فى ان الله ليس باله عندكم
فكيف أصدقك فى ما تنسبه الى كتاب عندى

أين دليلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


وما دخل هذا بموضوعنا اصلا ؟؟؟؟

انك تترنح ولا تدرى ما تقول لتبرر كلامك


نكمل باذن الله





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :5  (رابط المشاركة)
قديم 18.10.2010, 18:11
صور محب الله ورسوله الرمزية

محب الله ورسوله

عضو مميز

______________

محب الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.07.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.315  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.07.2011 (13:55)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي


اقتباس
ثانيا : الفعل المضارع :

The present tense verb

وبهذا الفعل يقول القرآن إنتبهوا , بعد قليل سوف يبدأ قتل المسيح يسوع { إذ قال الله يا عيسى إنى متوفيك ورافعك إلى ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين أتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إلى مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تخلتفون(سورة آل عمران/ 3: 54 )


ايها المدلس اين الفعل المضارع فى متوفيك ورافعك

هذه صيغة اسم الفاعل وليست فعل اصلا فياليتك تحرمنا من هذا الجهل المتقع

ثانيا من اين جئت بما جعلك تستنتج هذه الجملة

اقتباس
** بعد قليل سوف يبدأ قتل المسيح يسوع ***

هل هو من نسج خيالك ام من ماذا

الاية ليس فيها ما يدل على اى شئ مما قلت



اقتباس
والفعل متوفيك واضح ولا يحتاج إلى تفسير , ولكن كتب التفاسير وعلماء المسلمين يؤلون هذا الفعل من الوفاة والموت إلى الرفع , وقد حلل الشيخ مصطفى هذا النص لغويا , وهنا وجد النص قد جاء مشتملا على فعلين منفصلين كل لهما معنى مختلف , بل أن كل منهما لهما عمل مختلف عن الآخر

الفعل الأول ( متوفيك ) 00 الفعل الثانى ( رافعك ) ويقول لقد وجدت أن الفعل الثانى جاء مؤكدا على أن الفعل الأول إنما هو بمعنى الوفاة وليس الرفع

ولا مجال هنا على الإطلاق , لتأويل هذا الفعل أو تغير عمله الحقيقى فالوفاه تعنى الوفاة , والوفاة محددة المعنى فهى الموت , ولا تعنى الحياة أو الرفع فبالوفاة تنتهى حياة الإنسان وترجع الروح إلى بارئها

ولو قبلنا برأى علماء الإسلام من أن الفعل جاء بمعنى الرفع على سبيل الفرض لكان النص كالتالى : " { إذ قال الله يعيسى إنى ( رافعك ) و ( رافعك ) إلى ومطهرك من الذين كفروا.. } وهذا لا يجوز ولا يستقيم مع قواعد اللغه العربية , والتى هى سر إعجاز القرآن , كما تحدث محمد فى أحاديثة , فلا يجوز مجئ فعلين متتابعين لزمن واحد فى جملة واحدة

والتفسير المنطقى لكلمة " متوفيك " ( آل عمران /54 ) , " وتوفيتنى " ( المائدة / 116) يتوافق مع بعض التفاسيرالإسلامية العقلانية والتى تترجم الفعل توفى بمعنى" سبب الموت " مما يدل على موت المسيح قد سبق صعودة السماء

سارد عليك بتفسير القرطبى لهذه الاية

تفسير القرطبى ج4 ص99

قوله تعالى (إِذْ قالَ اللَّهُ يا عِيسى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ) العامل في" إِذْ" مكروا، أو فعل مضمر. وقال جماعة من أهل المعاني منهم الضحاك والفراء في قوله تعالى:" إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرافِعُكَ إِلَيَّ" على التقديم والتأخير، لان الواو لا توجب الرتبة. والمعنى: إنى رافعك إلي ومطهرك من الذين كفروا ومتوفيك بعد أن تنزل من السماء، كقوله:" وَلَوْ لا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَكانَ لِزاماً وَأَجَلٌ مُسَمًّى" [طه: 129] «4»، والتقدير ولولا كلمة سبقت من ربك وأجل مسمى لكان لزاما.


القرطبى قال بانه متوفيك اى مميتك وليس كما ادعيت

وان الواو لا تشترط تقديم الوفاة على الرفع وجاء لك بمثال من القران على ذلك

وبذلك يكون المعنى: إنى رافعك إلي ومطهرك من الذين كفروا ومتوفيك بعد أن تنزل من السماء،


وبذلك يكون كل ماادعيت به ليس له اساس


اقتباس
ثالثا : الفعل الماضى The past tense verb

الفعل الماضى فى اللغة العربية يفيد وقوع حدث والإنتهاء منه

وفى النص الآتى يعلن القرآن عن موت المسيح يسوع قد حدث وإنتهى

{ فلما ( توفيتنى ) كنت أنت الرقيب عليهم } ( مائدة / 5: 117 )

وها هو الفعل ( توفيتنى ) فعل ماض , جاء يفيد وقوع الوفاة أو الموت والإنتهاء منه

هلا اتيت بالاية كاملة ايها المدلس

وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117) إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118) قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (119) لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا فِيهِنَّ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ

فالله عندما قال ذلك هو يحكى ما سيقوله للمسيح عند الحساب في يوم القيامة بدليل قوله تعالي


قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا

فالمدلس يترك ما يريد ويأخذ ما يريد ليضلل الناس ويلبس عليهم دينهم









رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :6  (رابط المشاركة)
قديم 19.10.2010, 21:09
صور محب الله ورسوله الرمزية

محب الله ورسوله

عضو مميز

______________

محب الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.07.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.315  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.07.2011 (13:55)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي


اقتباس
ونود أن نذكر أن ترتيب كلمات الاية وما قتلوه وما صلبوه خطأ المفروض أن يقول وما صلبوه وما قتلوه

****

ساثبت لك جهلك

لو قال القران ما صلبوه اولا

سيكون قد نفى مجرد حدوث الصلب فلا يكون هناك داعى لنفى القتل لانه ما ام قد نفى الفعل الاول فيكون الثانى لم يحدث ايضا بالتبعية

ارايت ان اسلوب القران هو الابلغ والاجمل واسلوبك هو الاجهل والاقبح


اقتباس
إن ما ذكره القرآن فى سورة النساء 4: 157-158 "وَقَوْلِهِمْ (اليهود) إِنَّا قَتَلْنَا المَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً بَل رَفَعَهُ اللهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللهُ عَزِيزاً حَكِيماً".

· هو إن القرآن ينكر صلب المسيح وقتله بأيدي اليهود، مع أن اليهود يعترفون بذلك والنصارى يؤكدونه ويفتخرون به؟

القران ينكر ماقاله اليهود من أنهم قتلوا المسيح ويقول لكم أن من قتل وصلب هو شخص اخر ألقى عليه شبه المسيح وليس المسيح بذاته

وما ذنبنا أنكم صدقتم من قتل الهكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عجبت لمن صدق أن له اله يضرب ويصلب ويقتل

وعجبى أكبر لمن صدق من قتل الهه فى قتل الهه ويفتخر بذلك ويؤكد ذلك ولا يحاول أن ينفى أو يصدق من ينفى عن الهه هذه المذلة التى ليس بعدها مذلة

اقتباس
والإنجيل كله هو خبر صلب المسيح والبشارة به كفادٍ للبشر؟ وفي القرآن عشرات الآيات التي تفيد أن القرآن جاء مصادقا لما مع اليهود والمسيحيين من التوراة والإنجيل؟

الأنجيل الذى نزل على المسيح هو الانجيل الذى نزل عليه فى حياته وليس ما ألف بعد رفعه الى السماء عندنا (وقتله وصلبه عندكم )

والقران جاء مصدقا لما بقى من هذا الانجيل وليس لما أخبر القران عنه أنه كتب بأيديكم ونسبتموه الى الله

قال تعالى

وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لَا يَعْلَمُونَ الْكِتَابَ إِلَّا أَمَانِيَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ (78) فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ (79) وَقَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّامًا مَعْدُودَةً قُلْ أَتَّخَذْتُمْ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدًا فَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ عَهْدَهُ أَمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (80)

اقتباس
ويذكر القرآن في مواضع أخرى موت المسيح وقيامته وارتفاعه إلى السماء كقوله: "إِذْ قَالَاللهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ" (سورة آل عمران 3: 55). وفيه يقول المسيح: "َلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ" (سورة المائدة 5: 117). ويقول أيضاً: "وَالسَّلاَمُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ ويَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيّاً" (سورة مريم 19: 33)؟

رددت على هذه النقاط فى المشاركات السابقة


اقتباس
عبارة ما قتلوه وما صلبوه عبارة خاطئة لأن القتل سبق الصلب أى أنه بالمعنى البسيط موت المسيح قد سبق صلبه ولم يحدث أن موت المسيح سبق صلبه - فهل صلب المسيح بعد قتله وموته يا مسلمين ؟ - هذا الأمر لم يورد ذكره فى الإنجيل ولا فى كتب التاريخ أو اى كتاب قبل الإسلام قبل أن يذكر القرآن هذا الوضع الغريب

لم يذكر القرآن عبارة ما قتلوه وما صلبوه جزافاً ولكنه تكلم عن عقوبة الصلب التى كانت شائعة عند العرب الوثنيين وظل الإسلام يستعملها فى التمثيل بجثث الموتى أى قتل الإنسان والتمثيل بجثتة بصلبه , وأختلفت عقوبة العرب الوثنيين عن عقوبة الرومان الوثنيين الذين اصدروا الحكم على المسيح فقد كانت عادتهم صلب الإنسان وهو حى حتى يموت ثم يدفن وهذا ما حدث مع السيد المسيح .

رددت على هذه النقطة فقلت

ما دخل مافعله العرب ام ما لم يفعلوه

نحن نتكلم عما حدث للمسيح

القران عندما ينفى حدثا ما فهو ينفى الفعل الاقوى اولا ثم ينفى مجرد حدوث الفعل الاصغر

فمعنى الاية ان انهم لم يقتلوه فضلا عن ان يكونوا صلبوه بل انهم لم يمسكوا به من الاساس فهم ما امسكوا الا بشخص اخر القى شبه المسيح عليه


فنلاحظ ان القران نفى الفعل الاقوى اولا ثم الاقل قوة ثم الاقل قوة

اقتباس
الصلب عقوبة إسلامية : القرآن آشار للقتل والصلب فى حد الحرابة

يشار إلى أن حد الحربة ورد في الآية 33 من سورة المائدة في القرآن الكريم ((إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الَأرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلاَفٍ أَوْ يُنْفَوا مِنَ الَأرْضِ)).
ويقول بعض الفقهاء إن العقوبات الموجودة في الآية مُرَتَّبة، فإن كان قتلٌ مع أخذ مال فالعقوبة قتلٌ وصلب، وإن كان قتل بدون أخذ مال فالعقوبة القتل فقط ، وإن كان أخذ مال دون قتل فالعقوبة تقطيع الأيدي والأرجُل، وإذا كان إرهاب دون قتل ولا أخذ مال فالعقوبة النَّفي، وقال مالك: العقوبة مُخيرة وللقاضي أن يحكم بما يشاء فيها.

الصلب هو عقوبة لمن أفسد فى الأرض فقطع الطريق وسلب الناس اموالهم ولم يكتفى بذلك بل قتلهم بعد أن روعهم

أرأيت أنك تلصق بالهك شيئا جعل عقوبة لشرار الناس من القتلة وقطاع الطرق

وهذا ما نفاه القران عنه وأنت تصر الا أن تلصق هذه المذلة به


اقتباس
هل الله رفع اليه عيسى وهو نائم وهل مازال عيسى نائما عند الله الى الان، ولذلك فان المقصود بالتوفى هنا هو الموت وليس النوم

رددنا على هذه الشبهة

وقلنا

اقتباس
تفسير القرطبى ج4 ص99

قوله تعالى (إِذْ قالَ اللَّهُ يا عِيسى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ) العامل في" إِذْ" مكروا، أو فعل مضمر. وقال جماعة من أهل المعاني منهم الضحاك والفراء في قوله تعالى:" إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرافِعُكَ إِلَيَّ" على التقديم والتأخير، لان الواو لا توجب الرتبة. والمعنى: إنى رافعك إلي ومطهرك من الذين كفروا ومتوفيك بعد أن تنزل من السماء، كقوله:" وَلَوْ لا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَكانَ لِزاماً وَأَجَلٌ مُسَمًّى" [طه: 129] «4»، والتقدير ولولا كلمة سبقت من ربك وأجل مسمى لكان لزاما.


وهناك أقوال أخرى

تفسير البغوى ج 1 ص 447

إِذْ قالَ اللَّهُ يا عِيسى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرافِعُكَ إِلَيَّ، اختلفوا في معنى [6] التوفي هاهنا، قال الحسن والكلبي وابن جريج: إني قابضك ورافعك من الدنيا إليّ من غير موت، يدلّ عليه قوله تعالى: فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي [المائدة: 117]، أي: قبضتني إلى السماء وأنا حي، لأن قومه إنما تنصّروا بعد رفعه لا بعد موته، فعلى هذا للتوفي تأويلان أحدهما: إني رافعك إليّ وافيا لم ينالوا منك شيئا، من قولهم: توفيت كذا واستوفيته إذا أخذته تامّا، والآخر: إني متسلمك



ثم يدلل على شبهته بقوله

اقتباس
والدليل على ذلك انه جاء فى سورة مريم على لسان عيسى "واوصانى بالصلاة والزكاة ما دمت حيا" وتنفيذا لتلك الوصية الالهية لعيسى يتحتم علية دفع الزكاة مادام حيا الا اذا كان يقوم بدفع الزكاة فى السماء وطبعا من غير المعقول وجود دفع زكاة فى السماء

أيها العاقل وهل قلنا لك أنه عندما رفع كان معه مال ليدفع عنه زكاه ايها الجاهل

فالزكاه لا تكون الا على مايمتلكه الانسان من مال أو تجارة أو زرع

اقتباس
ولكن الاعتراض ان البعض يقول ان التوفى يعنى الراحة او النوم كما جاء فى سورة الانعام وهو الذى يتوفاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار الله يتوفى النفس حين موتها والتى لم تمت فى منامها الزمر ولكن فى موضوع المسيح لم يتكلم عن الوفاة بمعنى النوم ولكن تكلم عن الوفاة بمعنى القتل فى مسالة قولهم انا قتلنا المسيح عيسى بن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه لكن شبه لهم بالفعل اليهود لم يقتلوا المسيح ولم يصلبوه لانهم لم يكونوا اصحاب السلطة والحكم انذاك بل كان اليهود تحت الحكم الرومانى وولاية قيصر لوقا20-20 لوقا 23-2 يوحنا19-15 ولكن هم الذين سلموه للرومان لوقا20-20 يوحنا11-7 لوقا20-1
خيل لليهود وتصوروا انهم قتلوه واستراحوا عند تسليم المسيح للرومان حيث خيل لهم بذلك انهم هم الذين قاموا بصلبة فهم اصحاب لفكرة ولكن الرومان هم اصحاب تنفيذ الصلب نفسه. ولو كان المقصود صلب انسان اخر مكان المسيح لقال ولكن شبه لهم باخر ولكن هم تصوروا انهم هم الذين قتلوه يوحنا19-6 لانهم كانوا يرفضوه سورة البقرة87
خيل لليهود وتصوروا انهم قتلوه واستراحوا عند تسليم المسيح للرومان حيث خيل لهم بذلك انهم هم الذين قاموا بصلبة فهم اصحاب لفكرة ولكن الرومان هم اصحاب تنفيذ الصلب نفسه. ولو كان المقصود صلب انسان اخر مكان المسيح لقال ولكن شبه لهم باخر ولكن هم تصوروا انهم هم الذين قتلوه يوحنا19-6 لانهم كانوا يرفضوه


أنت لن تفسر لنا كتابنا بحسب عقلك الفاسد المدلس ارجع الى تفسير القرطبى الذى ذكرته لك قبل ذلك



اقتباس
· أليس غريباً أن يجيء من ينكر صلب المسيح بعد حدوثه بستمائة سنة؟ إن حادثة الصلب حقيقة تاريخيّة سجّلها الرّومان واليونان واليهود والمسيحيون. كما أنه لم تترك ألأناجيل أى مجال للتفسيرات أو التأويلات المختلفة وذكرت وقت موت المسيح ومكانة وظروفة وواضح تماما أنه صلب وقبر وقام من الأموات وعندما ذكرت هذه الكتب أنه تم صلبة خارج أسوار أورشليم فى عهد بيلاطس البنطى توافقت وتطابت أقوالها مع الحقائق التاريخية الثابتة

أى حقيقة أيها المدلس

اليهود رأوا انهم أمسكوا شخصا يشبه المسيح ثم صلب هذا الشخص فاعتقدوا انهم صلبوا المسيح وأنتم صدقتموهم


أما حقيقة من أنكر الصلب من المسيحيين أو غيرهم فأتركه لأخوانى الأعلم منى فى التاريخ المسيحى

اقتباس
· هذا الكلام لا يليق بإله يترك أتباعه يؤمنون بشئ ثم يخبرهم بشئ آخر بعد 530 عاما أو لعله نسى إخبارهم , إن هذا الكلام لا يؤمن به إلا ضعاف العقول 0 وحاشا لله أن يفعل هذا

واين ذكر هذا الاله أنه اله

لعله نسى اخبارهم بالوهيته

فعلا لا يؤمن بهذا الكلام الا ضعاف العقول


انتهى ردى على هذه الشبهة ومنتظر لتعليقات حضراتكم واضافاتكم القيمة






رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :8  (رابط المشاركة)
قديم 29.12.2010, 08:28

الاشبيلي

مشرف أقسام رد الشبهات

______________

الاشبيلي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 23.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.744  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
19.10.2014 (15:29)
تم شكره 117 مرة في 80 مشاركة
افتراضي


رد ممتاز جزاك الله خيرا







توقيع الاشبيلي

أبوحسين الاشبيلي المعافري


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :9  (رابط المشاركة)
قديم 31.12.2010, 20:17
صور محب الله ورسوله الرمزية

محب الله ورسوله

عضو مميز

______________

محب الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.07.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.315  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.07.2011 (13:55)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها Eng.Con


الموضوع تمام ... ربنا يبارك فيك يا غالى






جزاكم الله خيرا ونفع بكم



اقتباس
رد ممتاز جزاك الله خيرا


جزاكم الله خيرا أخى الإشبيلى ونفع بكم





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :10  (رابط المشاركة)
قديم 17.04.2012, 18:48

محبة الله ورسوله

عضو

______________

محبة الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 17.04.2012
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
03.10.2012 (16:41)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي


جزاكم الله عنا خير الجزاء
أسأل الله أن يشرح صدرك كما شرحت صدورنا
وأن يزيدك علما وينفع بك الإسلام والمسلمين






رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
مريم, النمل, المسيح, الرد, القران, سنة


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
الرد على شبهة خلق السماوات والارض في القرآن الكريم الاشبيلي إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 12 16.10.2012 15:09
الرد على شبهة تناقض مبدأ الشفاعة في القرآن الكريم الاشبيلي إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 1 15.09.2010 04:08
الرد على شبهة تناقض مبدأ الشفاعة في القرآن الكريم الاشبيلي إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 0 21.07.2010 10:26
الرد على شبهة أختلاف مقدار الزمن في القرآن الكريم الاشبيلي إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 0 21.07.2010 09:57



لوّن صفحتك :