آخر 20 مشاركات
حرق و تدمير المساجد : إرهاب مسيحي بلا حدود !! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - آخر مشاركة : اللهم انصر الإسلام - )           »          عجز ادامن نصارى عن تقديم نص واحد عن محبة يسوع حوار على البالتوك (الكاتـب : النسر المصرى - )           »          جزء تبارك : القارئ الشيخ وديع اليمني (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الخروج : حقيقة أم أسطورة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ندمت على عباداتي (الكاتـب : مؤمن ابراهيم داود - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          كنيسة تشوّش على المسلمين أثناءآدائهم صلاة العيد ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مصطلحات أساسية في مقارنة الأديان (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          البريء بشهادة الجلاد...........كيف..؟؟!! (الكاتـب : د.محمد عامر - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          غضب مسيحي عارم بسبب تلاوة سورة مريم داخل كنيسة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          يا غير مسجل سجل هنا آية قرآنية اثرت فيك؟ (الكاتـب : نوران - آخر مشاركة : the monotheist - )           »          يهوه يبارك رسول الإسلام محمد (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Mgr Pontier souhaite balayer l'amalgame entre terroristes et musulmans (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تحميل التلمود ( كتاب اليهود ) (الكاتـب : إبراهيم قندلفت (يحيى أبو صبيح الإلياسي) - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          غير مسجل الكتاب المقدس يشهد {هوالنَّبِيُّ لَا كَذِبْ } (الكاتـب : أسد الجهاد - آخر مشاركة : Mohamed Khedr - )           »          النّصارى و نقضهم للمعاهدات خلال الحروب (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          من فضلك يا غير مسجل عرفنا على نفسك (الكاتـب : نوران - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          طول الليل والنهار (الكاتـب : ماجد تيم - )           »          المحبّة و الكرم المسيحي لهما حدود (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          سبّحوا الربّ ، ومرّروا الذخيرة !!! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          A christian congressman saying the truth about Islam (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

البريء بشهادة الجلاد...........كيف..؟؟!!

مصداقية الكتاب المقدس


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 04.01.2017, 19:36

د.محمد عامر

عضو مميّـز

______________

د.محمد عامر غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 26.01.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 160  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
04.01.2017 (19:47)
تم شكره 25 مرة في 21 مشاركة
افتراضي البريء بشهادة الجلاد...........كيف..؟؟!!


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياكم الله اخواني واخواتي وطابت اوقاتكم
....................
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين
سيدنا محمد بن عبد الله النبي الامي الامين
خير من بلغ الرسالة وادي الامانة ونصح الامة
ندعوك يا الله ان تجزه عنا خير الجزاء
وعلي آله وصحبه اجمعين
وبعد:
هيا يا اخواني نتخيل هذا المشهد بشيء من العقل والمنطق والفطرة
في حتي حياتنا اليومية............حيث المشهد هو:
الامساك بمذنب من وجهة نظر من امسكوه (ايا كان جرمه) واقتياده للمثول امام الحاكم (القاضي) باصدار الحكم
فوجد هذا القاضي ان هذا المذنب انسان بار مع تاكيد ووصية وشهادة زوجته
وتحت الحاح ممن امسكوه لمعاقبته فاضطر القاضي للرضوخ بعدما ابرأ نفسه وذمته من دم هذا البار
فهل من المعقول ان يقوم هذا القاضي بجلد هذا البار قبل ان يسلمه لتنفيذ ما طلب منه من اسلموه
اذ كيف يقول امام الجميع انه بار ويبريء نفسه من دمه بغسل يديه ثم يجلده
كيف يكون القاضي هو الجلاد وفي ذات الوقت يشهد ببراءة المتهم...............؟؟؟!!
المتأمل في سرد رواية محاكمة يسوع
كما جاءت في انجيل متي يلاحظ انها لا تسير مع ما يتقبله العقل
فهيا نقرأها وبشيء من العقلانية والتأمل
متي 27:

16 -
(وَكَانَ لَهُمْ حِينَئِذٍ أَسِيرٌ مَشْهُورٌ يُسَمَّى بَارَابَاسَ.)
17 -
(فَفِيمَا هُمْ مُجْتَمِعُونَ قَالَ لَهُمْ بِيلاَطُسُ:
"مَنْ تُرِيدُونَ أَنْ أُطْلِقَ لَكُمْ؟ بَارَابَاسَ
أَمْ يَسُوعَ اَلَّذِي يُدْعَى اَلْمَسِيحَ؟" )
18 -
(لأَنَّهُ عَلِمَ أَنَّهُمْ أَسْلَمُوهُ حَسَداً.)
19 -
(وَإِذْ كَانَ جَالِساً عَلَى كُرْسِيِّ اَلْوِلاَيَةِ
أَرْسَلَتْ إِلَيْهِ اَمْرَأَتُهُ قَائِلَةً: "إِيَّاكَ وَذَلِكَ اَلْبَارَّ
لأَنِّي تَأَلَّمْتُ اَلْيَوْمَ كَثِيراً فِي حُلْمٍ مِنْ أَجْلِهِ
)".
20 -
(وَلَكِنَّ رُؤَسَاءَ اَلْكَهَنَةِ وَاَلشُّيُوخَ حَرَّضُوا اَلْجُمُوعَ
عَلَى أَنْ يَطْلُبُوا بَارَابَاسَ وَيُهْلِكُوا يَسُوعَ. )
21 -
فَسَأَلَ اَلْوَالِي: "مَنْ مِنَ اَلاِثْنَيْنِ تُرِيدُونَ أَنْ أُطْلِقَ لَكُمْ؟"
فَقَالُوا: "بَارَابَاسَ".
22 -
(قَالَ لَهُمْ بِيلاَطُسُ: "فَمَاذَا أَفْعَلُ بِيَسُوعَ اَلَّذِي يُدْعَى اَلْمَسِيحَ؟"
قَالَ لَهُ اَلْجَمِيعُ: "لِيُصْلَبْ!")
23 -
(فَقَالَ اَلْوَالِي: "وَأَيَّ شَرٍّ عَمِلَ؟"
فَكَانُوا يَزْدَادُونَ صُرَاخاً قَائِلِينَ: "لِيُصْلَبْ!")
24 -
(فَلَمَّا رَأَى بِيلاَطُسُ أَنَّهُ لاَ يَنْفَعُ شَيْئاً بَلْ بِالْحَرِيِّ يَحْدُثُ شَغَبٌ
أَخَذَ مَاءً وَغَسَلَ يَدَيْهِ قُدَّامَ اَلْجَمْعِ قَائِلاً:
"إِنِّي بَرِيءٌ مِنْ دَمِ هَذَا اَلْبَارِّ. أَبْصِرُوا أَنْتُمْ".
)
25 -
(فَأَجَابَ جَمِيعُ اَلشَّعْبِ: "دَمُهُ عَلَيْنَا وَعَلَى أَوْلاَدِنَا". )
26 -
(حِينَئِذٍ أَطْلَقَ لَهُمْ بَارَابَاسَ
وَأَمَّا يَسُوعُ فَجَلَدَهُ وَأَسْلَمَهُ لِيُصْلَبَ. )
27 -
فَأَخَذَ عَسْكَرُ اَلْوَالِي يَسُوعَ إِلَى دَارِ اَلْوِلاَيَةِ وَجَمَعُوا عَلَيْهِ كُلَّ اَلْكَتِيبَةِ
28 -
(فَعَرَّوْهُ وَأَلْبَسُوهُ رِدَاءً قِرْمِزِيَّاً )
29 -
(وَضَفَرُوا إِكْلِيلاً مِنْ شَوْكٍ وَوَضَعُوهُ عَلَى رَأْسِهِ
وَقَصَبَةً فِي يَمِينِهِ.
وَكَانُوا يَجْثُونَ قُدَّامَهُ وَيَسْتَهْزِئُونَ بِهِ قَائِلِينَ:
"السَّلاَمُ يَا مَلِكَ اَلْيَهُودِ!")
30 -
وَبَصَقُوا عَلَيْهِ وَأَخَذُوا ااَلْقَصَبَةَ وَضَرَبُوهُ عَلَى رَأْسِه)
...................................
كلمات الرواية ظاهرة وجلية للجاهل قبل العالم
ولا رمز فيها او شفرات الا ان مضمونها عجيب
وينم علي شيء من التلاعب والتدليس
وذلك من وجهات كثيرة:
اولا:
من الرواية نعرف ان الوالي لم يجري محاكمة ليسوع
كالمعهود عندهم ولكنه أخذ برأي الكهنة واليهود منعا للشغب
ثانيا:
هناك كم كبير من التعاطف مرة من زوجة الوالي

واخري من الحاكم (القاضي) نفسه وذلك بوصفهم اياه بالبار
فاذا كان هذا هو وصف الوالي ليسوع بالبار وانهم اسلموه اليه حسدا
حتي انه غسل يديه من دمه امام الجميع ايا كانوا عسكر او كهنة
فهل هذا يتماشي مع امره بجلده وتعذيبه قبل تسليمه لكي يصلب
...اليس في التعذيب بالجلد انتقام وقصاص
واشباع لرد الكيد....؟؟؟ فاين اذن ما شهد وتعاطف به...؟؟!!
واين راحت وصية زوجته وحلمها عن هذا البار......؟؟!!
ثالثا:
كيف لعسكره ان يقوموا بتعذيبه بعدما سمعوا من حاكمهم
انه بار وانه بريء من دمه
فما فعله العسكر فيه من اهانات تنم عن انتقام ليس له مثيل..
فما دخل العسكر بتلك القضية ..ولماذا كل هذا التعذيب رغم شهادة حاكمهم بانه بار...؟؟؟!!
رابعا:
سيناريو الرواية لايتماشي مع الحقائق المذكورة بها
ام ان الجلد والتعذيب شروط اساسية قبل الصلب
حتي ولو كان هذا الانسان بريء وبار باعتراف الحاكم (وهو القاضي ايضا)
ونستخلص من هذا التفنيد ان الرواية المذكورة في انجيل متي
تتيه وتمجد يسوع
اذ كيف يا اخواني يقر ويعترف الحاكم (وهو القاضي) امام الجميع ويقول
انه بار .......وانه يبرأ من دمه بعدما غسل يديه ناهيك عن حلم وشهادة ووصية زوجته
ويكون هو ايضا الجلاد لهذا البريء البار
ثم يسلمه الي جنوده لصب اقصي العذاب عليه....
اليس في هذه الرواية مدعاة للشك في صحتها ام انها تخاطب عقول بلهاء....؟؟؟!!!
...........
دمتم بكل بخير
للمزيد من مواضيعي

 






رد باقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ د.محمد عامر على المشاركة المفيدة:
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 14.01.2017, 05:02

د/ عبد الرحمن

مدير المنتدى

______________

د/ عبد الرحمن غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 05.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.880  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
22.01.2017 (02:21)
تم شكره 1.012 مرة في 657 مشاركة
افتراضي


بارك الله فيك يا دكتور محمد
تحليل منطقى جدا
و جدير بالذكر أن هذا اللص الذى تذكر الأناجيل أن الجموع كانت تطالب بإطلاق سراحه و صلب المسيح كان على الأرجح أيضا اسمه يسوع بل و لقبه باراباس و معناها (ابن الأب) !!!
نقلا عن موقع سانت تكلا
http://st-takla.org/FAQ-Questions-VS...t-Barabas.html

اقتباس
سؤال: ما معنى اسم باراباس؟ وماذا عن الشخص الذي تسمى بهذا الاسم في الإنجيل المقدس؟



الإجابة:

أو "ابن الأب" أو "ابن السيد أو المعلم". ولعل كلمة "أبا" كانت تستخدم للتعظيم (مت 23: 9) ثم أصبحت اسم علم، فيكون "بارباس" معناه "ابن أباس". وقد جاء هذا الاسم في بعض النسخ السريانية "بار – ربان" أي "ابن المربي أو المعلم".

ويذكر أوريجانوس العلامة في شرحه لإِنجيل متي، أنه وجد الاسم في بعض المخطوطات القديمة "يسوع باراباس" في (مت 27: 16، 17)، كما يظهر الاسم علي هذه الصورة في المخطوطة"0 "من القرن التاسع وفي بعض المخطوطات السريانية. ولو صح أن اسمه الأول كان "يسوع" -وهو أمر غير مستحيل في ذاته- فإنه يجعل عرض بيلاطس أقوي وقعًا: "من تريدون أن أطلق لكم: يسوع باراباس أم يسوع الناصري؟". ومع أن كثيرين من العلماء يقبلون هذه الصورة للاسم، إلا أنه لا يمكن الجزم بأصالتها أو صحتها.

صورة في موقع الأنبا تكلا: أطلق لنا باراباس (بارباس)، رسم الفنان تشارلز لويس مولر - إنجيل يوحنا 18: 40 - من كتاب الكتاب المقدس وقصته

وباراباس هو المجرم الذي طلبت الجموع من بيلاطس –في عيد الفصح وبتحريض من الكهنة والشيوخ– أن يطلق سراحه وأن يصلب يسوع الناصري (مت 27: 20، 21، مرقس 15: 15، لو 23: 18، يو 18: 40) (ستجد النص الكامل للكتاب المقدس هنا في موقع الأنبا تكلا) ويقول مرقس إنه كان "موثقًا مع رفقائه في الفتنة، الذين في الفتنة فعلوا قتلًا".

و كرأى شخصى فحسب - وليس أكثر- أظن أن ما حدث هو أن بيلاطس نظرا لتعاطفه هو و زوجته مع السيد المسيح و ربما إيمانهما سرا به قد يكون قد أطلق سراح (يسوع المسيح) و أمر بصلب (يسوع باراباس) مستغلا تشابه الأسماء حتى لا تعلم الجموع بحقيقة ما فعله حتى لا يثوروا عليه

مثلا مرقس إصحاح 15:
15 وَإذْ أرادَ بِيلاطُسُ أنْ يُرضِيَ النّاسَ، أطلَقَ لَهُمْ بارَباسَ، وَأمَرَ بِأنْ يُجلَدَ يَسُوعُ، وَأسلَمَهُ لِيُصلَبَ.

ربما يكون قد قال للناس أنه سيطلق باراباس حرصا على إرضاءهم ثم أمر بأن يجلد يسوع (باراباس) و أسلمه ليصلب و أطلق يسوع (المسيح)

بل طبقا لإنجيل يوحنا إصحاح 19 كان بيلاطس يحاول إيجاد طريقة ليطلق بها سراح يسوع (المسيح)

جاء فى يوحنا 19:
فَأمَرَ بِيلاطُسُ بِأنْ يُؤخَذَ يَسُوعُ وَيُجلَدَ. 2 فَصَنَعَ الجُنُودُ تاجاً مِنَ الشَّوكِ وَوَضَعُوهُ عَلَى رَأْسِهِ، ثُمَّ ألبَسُوهُ رِداءً أُرجُوانِيَّ اللَّونِ. [a] 3 وَكانُوا يَأْتُونَ إلَيْهِ وَيَقُولُونَ: «نُحَيِّيْكَ يا مَلِكَ اليَهُودِ!» وَكانُوا يَصفَعُونَهُ.

4 ثُمَّ خَرَجَ بِيلاطُسُ ثانِيَةً وَقالَ لَهمْ: «ها أنا أُخرِجُهُ إلَيْكُمْ لِكَيْ تَعلَمُوا أنِّي لا أجِدُ ما أتَّهِمُهُ بِهِ.» 5 فَخَرَجَ يَسُوعُ لابِساً تاجَ الشَّوكِ وَالرِّداءَ الأُرجُوانِيَّ. فَقالَ لَهُمْ بِيلاطُس: «ها هُوَ الرَّجُلُ!»

6 فَلَمّا رَآهُ كِبارُ الكَهَنَةِ وَحُرّاسُ الهَيْكَلِ، صَرَخُوا: «اصلِبْهُ! اصلِبْهُ!» فَقالَ لَهُمْ بِيلاطُسُ: «أنتُمْ خُذُوهُ وَاصلِبُوهُ! فَأنا لا أجِدُ ما أتَّهِمُهُ بِهِ.» 7 فَأجابَهُ اليَهُودُ: «لَدَيْنا شَرِيْعَةٌ، وَوِفقَ شَرِيْعَتِنا يَنبَغِي أنْ يَمُوتَ هَذا، لِأنَّهُ ادَّعَى أنَّهُ ابْنُ اللهِ!»

8 فَلَمّا سَمِعَ بِيلاطُسُ هَذا خافَ كَثِيْراً. 9 فَدَخَلَ إلَى قَصْرِ الوالِي ثانِيَةً وَقالَ لِيَسُوعَ: «مِنْ أيْنَ أنتَ؟» لَكِنَّ يَسُوعَ لَمْ يُجِبْهُ. 10 فَقالَ لَهُ بِيلاطُسُ: «أتَرفُضُ أنْ تُكَلِّمَنِي؟ ألا تَعلَمُ أنَّنِي أملِكُ سُلطَةً لإخلاءِ سَبِيلِكَ، وَسُلطَةً لِصَلْبِكَ؟»

11 أجابَهُ يَسُوعُ: «ما كُنتَ لِتَملِكَ أيَّةَ سُلطَةٍ عَلَيَّ لَو لَمْ يُعطِكَ إيّاها اللهُ. لِذَلِكَ فَإنَّ خَطِيَّةَ الرَّجُلِ الَّذِي سَلَّمَنِي إلَيْكَ أعظَمُ مِنْ خَطِيَّتِكَ.»

12 بَعدَ ذَلِكَ بَدَأ بِيلاطُسُ يُحاوِلُ أنْ يَجِدَ طَرِيْقَةً لإطلاقِ يَسُوعَ. لَكِنَّ اليَهُودَ صَرَخُوا: «إنْ أطلَقْتَهُ، فَلَسْتَ مُوالِياً لِلقَيْصَرِ! فَكُلُّ مَنْ يَقُولُ إنَّهُ مَلِكٌ هُوَ عَدُوٌّ لِلقَيْصَرِ.»

13 فَلَمّا سَمِعَ بِيلاطُسُ هَذا الكَلامَ، أخرَجَ يَسُوعَ، ثُمَّ جَلَسَ عَلَى كُرسِيِّ القَضاءِ فِي مَكانٍ يُدعَى «البَلاطَ» وَبِالآرامِيَّةِ «جَبّاتا.» 14 وَكانَ ذَلِكَ ظُهْرَ يَومِ الجُمعَةِ، يَومَ الاسْتِعدادِ لِلفِصْحِ. فَقالَ بِيلاطُسُ لِليَهُودِ: «ها هُوَ مَلِكُكُمْ!»

15 فَصَرَخُوا: «أبعِدْهُ عَنّا! أبعِدْهُ! اصلِبْهُ!» فَقالَ لَهُمْ بِيلاطُسُ: «هَلْ أصلِبُ مَلِكَكُمْ؟» فَأجابَهُ كِبارُ الكَهَنَةِ: «لَيْسَ لَنا مَلِكٌ سِوَى القَيْصَرِ!»

16 حِيْنَئِذٍ سَلَّمَهُ بِيلاطُسُ إلَيْهِمْ لِكَيْ يُصلَبَ.

هذه الجملة بالفعل ملفتة جدا للنظر ( 12 بَعدَ ذَلِكَ بَدَأ بِيلاطُسُ يُحاوِلُ أنْ يَجِدَ طَرِيْقَةً لإطلاقِ يَسُوعَ. )

طيب ما هو الحل ؟
بيلاطس مقتنع ببراءة المسيح و لا يريد صلبه
و اليهود يهددونه أنه إن أطلقه فليس مواليا لقيصر لأن يسوع يقول أنه ملك و من يقول أنه ملك فهو عو لقيصر

فمن المحتمل أن يكون بيلاطس قد أطلق يسوع (المسيح) و طالبه بأن يختفى عن أعين الناس و أمر بصلب يسوع (باراباس) و خرج و قال لليهود صلبت (يسوع) حتى لا يرفعون أمره لقيصر

و تحدثنا الأناجيل أن الوقت الذى كان فيه المسيح على الصليب - طبقا للأناجيل - كان وقت كسوف للشمس كما فى مرقس 15
33 وَنَحْوَ السّاعَةِ الثّانِيَةَ عَشْرَةَ ظُهراً، خَيَّمَ الظَّلامُ عَلَى كُلِّ الأرْضِ حَتَّى السّاعَةِ الثّالِثَةِ بَعدَ الظُّهرِ. 34 وَفِي السّاعَةِ الثّالِثَةِ، صَرَخَ يَسُوعُ بِصَوتٍ عالٍ وَقالَ: «إلُوِي، إلُوِي، لَما شَبَقْتَنِي؟» [c] أيْ «إلَهِي، إلَهِي، لِماذا تَرَكْتَنِي؟»

و معنى هذا أن من شاهدوا الصلب كانوا لا يرون ملامح المصلوب جيدا خاصة إذا كان الصليب بعيد عن الناس بمسافة و حوله حراسة من الجنود الرومان
فربما كان كهنة اليهود يرون يسوع باراباس على الصليب و هم يظنونه يسوع المسيح أو و قد شبه لهم بيسوع المسيح و لكنهم فى حقيقة الأمر ما قتلوه و ما صلبوه
و الله أعلى و أعلم
و جدير بالذكر أن ما ورد فى تفسير قوله تعالى (ما قتلوه و ما صلبوه و لكن شبه لهم) ليس فيه حديث صحيح بل هو أقوال مختلفة نقلت عن المفسرين الكرام و لكن لا يعلم حقيقة ما حدث و كيفية التشبيه لليهود المذكور فى القرآن الكريم إلا الله تعالى







توقيع د/ عبد الرحمن

- ألا أدلك على ما هو أكثر من ذكرك الله الليل مع النهار ؟ تقول : الحمد لله عدد ما خلق ، الحمد لله ملء ما خلق ، الحمد لله عدد ما في السموات وما في الأرض ، الحمد لله عدد ما أحصى كتابه ، والحمد لله على ما أحصى كتابه ، والحمد لله عدد كل شيء ، والحمد لله ملء كل شيء ، وتسبح الله مثلهن . تعلمهن وعلمهن عقبك من بعدك

الراوي:أبو أمامة الباهلي المحدث:الألباني - المصدر:صحيح الجامع- الصفحة أو الرقم:2615
خلاصة حكم المحدث:صحيح
( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)


رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا د/ عبد الرحمن على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 20.01.2017, 22:47
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * موجود الآن

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 6.967  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
22.01.2017 (13:12)
تم شكره 2.387 مرة في 1.663 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها د/ عبد الرحمن
و جدير بالذكر أن هذا اللص الذى تذكر الأناجيل أن الجموع كانت تطالب بإطلاق سراحه و صلب المسيح كان على الأرجح أيضا اسمه يسوع بل و لقبه باراباس

المصادر المسيحية تأكّد ما ذهبتَ إليه أستاذنا و دكتورنا الحبيب ،،


Matthew 27



المصدر





الصور المصغرة للملفات المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاسم: 20-01-2017 21-38-23.png
المشاهدات: 1
الحجم: 44,5 كيلوبايت
الرقم: 5832  
S أفحص الملف المرفق بأي برنامج مضاد للفيروسات
S قم بمراسلة مشرف القسم بخصوص أي مرفق يوجد به فيروس
S منتديات كلمة سواء الدعوية للحوار الإسلامي المسيحي غير مسؤولة عن ما يحتويه المرفق من بيانات


توقيع * إسلامي عزّي *





-------
اللهمّ لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن إذا شئت يارب سهلاً، اللهمّ سهّل علينا أمورنا واجعل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم نلقاك بها يارب يوم
الدين.
آمين... آمين... آمين.








رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
الترحم, الجهاد


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 2 ( 0من الأعضاء 2 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
فيلم الجهاد على الإرهاب ( لرد الشبهات عن الجهاد في الإسلام ) لا يفوتك شعشاعي إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول الفقه و الشريعة 5 02.10.2012 02:33
شنوده : لا يجوز الترحم على غير المسيحي محمد علي رضوان غرائب و ثمار النصرانية 4 23.03.2012 14:18
البابا شنودة (المتنيح اليوم) يفتي بعدم جواز الترحم على موتى غير المسيحيين مجدي فوزي القسم النصراني العام 6 22.03.2012 13:49
حكم الترحم والتعزية في وفاة البابا شنودة الثالث أبوحذيفة الأثري ركن الفتاوي 0 20.03.2012 12:04
هل يجوز الترحم على المشرك بعد مماته أي بقولنا رحمه الله؟ لبيك إسلامنا دعم المسلمين الجدد 6 13.03.2012 23:21



لوّن صفحتك :